وزير النقل بطل صفقة مثيرة لشراء 1200سيارة ..وثيقة .

تلاعب جديد يحدث بوزارة التجهيز والنقل، واختلاس كبير بدعم لجنة الصفقات بنفس الوزارة، دون متابعة ولا حساب ولا عقاب.
حيث اعلنت لجنة الصفقات بوزارة التجهيز والنقل عن مناقصة لاقتناء 1200 سيارة لتجديد اسطول موقف النقل العمومي، وبعد الاطلاع على العروض المقدمة، قالت اللجنة ان عرضا يزيد عن 4 مليارات من الاوقية القديمة هو الأقل كلفة من بين العروض، لكنها اضافت ان مخصصات المناقصة المالية لا تتجاوز 3 مليارات من الاوقية القديمة، وطالبت اللجنة المجموعة التي قدمت العرض بقبول عرضها وبتقديم تعهد موثق لتوريد السيارات المطلوبة، والتي -حسب لجنة الصفقات بوزارة التجهيز والنقل- تم خفض عددها من 1200 سيارة الى 800 سيارة ليتناسب مع قيمة المناقصة المخصصة اصلا وهي 3 مليارات اوقية قديمة.
لكن التلاعب حدث حول بنود مثل هذه المناقصات، والتي تنص مواد تنظيمها القانونية على منع احداث تعديل على المناقصة الا في حالة اعادة اعلانها وتقديمها للمتنافسين من جديد، ومنع زيادتها او نقصانها الا بنسبة لا تتجاوز 20% من العدد الاصلي، وقد تجاوزت لجنة الصفقات بوزارة التجهيز والنقل هذين العنصرين في احتقار واضح وصارخ للقانون ولضوابط المناقصات وللمتنافسين على الصفقات العمومية.

 

من صفحة

المدون أكماش

التعليقات مغلقة.

M .. * جميع الحقوق محفوظة لـ موقع أخبار الوطن 0

%d مدونون معجبون بهذه: