موريتانيا..بوادر انهيار سياسي سيتمخض عن أول حراك مناهض للرئيس غزواني

موريتانيا..بوادر انهيار سياسي سيتمخض عن أول حراك مناهض للرئيس غزواني .

ستشهد موريتانيا في الأيام المقبلة بعد انهيار سياسي لم يكون متوقع بسبب قانون الرموز
حراكا سياسيا قويا بعد إعلان أقوى حزب سياسي معارض عن مهرجان السبت لمقبل تحت عنوان موريتانيا في خطر
بيانات شديدة اللهجة من احزاب معارضة لنظام العشرية مهادنة لنظام الرئيس غزواني بطريقة طرحت الكثير من نقاط الاستفهام
البعض
يلقبها بالاجواء السياسية التوافقية وآخرون يلقبونها بالخيانة العظمى لمناضلي المعارضة من طرف زعمائهم…تضاربت الأقوال و الآراء وخاصة بعد دخول كبار المعارضة القصر الرمادي والحديث عن تراخيص الصيد و المشوي…….الخ
توتر سياسي لم يكن مألوفا منذ بداية حكم الرئيس غزواني مما يقوي فرضية عدم استحالة تصعيد المعارضة بين هذا وذاك يبقى السؤال المطروح هل نظام الرئيس غزواني الذي يعاني صراع صارع حزبه السياسي و تداعيات جائحة ارهقت دول عظمى اقتصاديا
جاهزا للتصدي لخطاب المعارضة التصعيدي المرتقب في ظل ارتفاع الأسعار وتدني جميع الخدمات العمومية وفساد من العيار الثقيل انهك كاهل خزبمة الدولة .

التعليقات مغلقة.

M .. * جميع الحقوق محفوظة لـ موقع أخبار الوطن 0

%d مدونون معجبون بهذه: