وألغى قاض في المحكمة العليا، إجراءات أطلقها القاضي السابق سيرجيو مورو في قضيتين جديدتين ضد الرئيس الأسبق لويس إيناسيو لولا دا سيلفا، الذي كان اتهمه “بالانحياز” في إدانته في قضية سجن من أجلها.

ويبطل هذا القرار كل العناصر التي جمعها سيرجيو مورو، ويعيد الإجراءات إلى نقطة البداية، ما يجعل من المستبعد صدور إدانة سريعة للولا (75 عاما) تمنعه من الترشح للانتخابات الرئاسية.