وأفاد الاتحاد التشيلي في بيان نشره على مواقع التواصل الاجتماعي بأنه خرق “مع الطاقم التقني الفقاعة الصحية للوفد بعد الدخول غير المرخص لمزين للشعر برازيلي الذي على الرغم من إبرازه نتيجة كشف سلبية لفحص (بي سي آر)، إلا أنه لم يكن يتوجب عليه أن يخالط اللاعبين”.

وأضاف البيان، من دون الإفصاح عن أسماء، أنه “ستتم معاقبة كل الأشخاص المتورطين”، حسبما نقلت “فرانس برس”.

وكان أحد نجوم المنتخب وهو أرتورو فيدال، مع المدافع غاري ميديل، قد نشرا على مواقع التواصل صورا تظهر قيام أحد الحلاقين بقص شعرهما، على ما يبدو في الفندق حيث ينزل منتخب “لا روخا”، وذلك قبل لقاء الأخير أمام بوليفيا 1-صفر، الجمعة، في منافسات الجولة الثانية من منافسات المجموعة الأولى في البطولة القارية.

وعبّر الاتحاد التشيلي في بيانه عن أسفه لما حصل مقدما اعتذاره “عن هذه المسألة، ونعلم الجميع أن أعضاء الوفد قدموا نتيجة (بي سي آر) سلبية السبت”.