طفلة تنقذ عائلتها من الموت ببصمة الوجه

تمكنت طفلة أمريكية بسرعة بديهتها، من إنقاذ حياة والدها وأسرتها المغمى عليها جراء تسممها بأول أكسيد الكربون، عندما استخدمت وجه والدها لفتح هاتفه المحمول وهو فاقد للوعي لطلب المساعدة.

وذكر موقع “فون أرينا”، تعرضت عائلة الطفلة جيلين باربوسا للتسمم بأول أكسيد الكربون في منزلها بولاية ماساتشوستس، فأمسكت بهاتف والدها لطلب المساعدة، لكنها لم تتمكن من ذلك لأن الهاتف كانت مغلقاً، فسارعت لاستخدام وجه والدها لفتح الهاتف والاتصال بالطوارئ.

وعلى الرغم من أن والدها كان فاقداً للوعي في ذلك الوقت، إلا أن ميزة التعرف على الوجوه ساعدت جيلين على فتح هاتف والدها وطلب المساعدة. وعندما وصل عمال الطوارئ وجدوا أن كمية أول أكسيد الكربون داخل المنزل تم قياسها بأكثر من 1000 جزء في المليون، وهو ما يعتبر مستوى قاتلا محتملا.

التعليقات مغلقة.

M .. * جميع الحقوق محفوظة لـ موقع أخبار الوطن 0

%d مدونون معجبون بهذه: