حكومة فشلت في تنفيذ برنامج الرئيس تعاقب . بمنح. قطع أرضية ً ???

حكومة فشلت في تنفيذ برنامج. الرئيس تعاقب . بتوزيع القطع الارضية. في. تفرغ زينة

لم يكن متوقعا ولا مقبولا . توزيع القطع الارضية في تفرغ زينة. على حكومة. الوزير الاول ولد بلال. التي فشلت. في تنفيذ برنامج الرئيس محمد ولد الشيخ. الغزواني. في أول مأمورية لم يبقى منها سوى شهرين
رفع الرئيس ولد غزواني ميزانية الدولة من 460 مليار أوقية قديمة في اخرسنةً مالية لسلفه الرئيس السابق. محمد ولد عبد العزيز إلى ألف مليارأوقية قديمة بينما ظلت الاسعار في ارتفاع صاروخي اضافة الى تدني جميع الخدمات العمومية في ظل الحديث عن نهب ممنهج. للمال العام عن طريق صفقات التراضي لا بنية تحتية. ولا خدمات تحسنت. لا تعليم ً ولا صحة ولا زيادة في الاجور مما يقوي فرضية صحة الحديث عن. فساد من العيار الثقيل ينخر جميع مفاصل الدولة غابت. أو غيبت بعد تحويلها للقصر الرمادي مفتشية الدولة كنا في الماضي نسمع في بعض الاحيان مسؤول طلبت منه المفتشية ارجاع مبالغ معتبرة. لخزينة الدولة احتفت تلك الرويات لا احد يعرف الاسباب والدوافع مما لا شك فيه ان عقليات الفساد والزبونية لم تختفي بهذه السرعة مهما كانت قوة الرقابة
نقاط استفهام كثيرة على ضعف اداء الهيئات الرقابية بين هذا وذاك يبقى السؤال المطروح لماذا حكومة فشلت في تغيير واقع المواطن المزري من حيث ارتفاع الاسعار وتدني جميع الخدمات يتم منح جميع أعضائها قطع ارضية في تفرغ زينة
عطاء من لا يملك لمن لا يستحق
حسب الأراء على مواقف التواصل الاجتماعية كان المواطن. الفقير المطحون يتوقع من الرئيس الذي اعلن ترشحه عن طريق هاتفه الذكي لمأمورية ثانية
تجريد حكومة المهندس ولد بلال وتقديم بعض الوزراء للمحاكمة لتبرير اين ذهبت اربعة آلاف مليا.ر
ليس العيب هنا ان يتقدم فخامة الرئيس ببرنامج انتخابي. طموح ويخصص له آلاف المليارات ولم يوفق في اختيار الحكومة ويعلن. ترشحه لمأمورية ثانية ويعترف بالاخطاء. لكن العيب هو عدم الاعتراف بالفشل وتكريم الفاشلين. بأموال الفقراء. قطع الارض الثمينة
بقلم
الصحفي آبيه محمد لفضل

التعليقات مغلقة.

M .. * جميع الحقوق محفوظة لـ موقع أخبار الوطن 0

%d مدونون معجبون بهذه: