حادثة مروعة في عدن .. اغتيال صحفية يمنية حامل

قتلت الصحفية اليمنية، رشا عبد الله الحرازي، وأصيب زوجها الصحفي محمود العتمي، من جراء انفجار عبوة ناسفة زرعت في سيارتهما، في مدينة عدن جنوبي اليمن.

ولقيت جريمة اغتيال الصحفية اليمنية، التي وقعت مساء الثلاثاء، استنكارا شديدا، ولا سيما أنها كانت حاملا في شهرها التاسع.

وذكرت وزارة حقوق الإنسان اليمينة أنه كان من المفترض أن يرى الجنين النور في ذات اليوم الذي وقعت فيه عملية الاغتيال.

وقال مصدران طبيان في مستشفى الجمهورية في عدن ومصادر حكومية إن العتمي أُصيب في الانفجار، الذي وقع مساء الثلاثاء، بجروح بالغة.

وقال مصدر في الشرطة لوكالة “رويترز” إن التحقيقات الأولية أشارت إلى وجود عبوة ناسفة مزروعة في السيارة التي كانت تقل الحرازي والعتمي.

وكانت الصحفية الراحلة وزوجها يعملان في محطة فضائية ولهما طفل.
واستنكر رئيس الوزراء اليمني، معين عبد الملك، جريمة اغتيال الصحفية، ونقلت وكالة الأنباء الرسمية عنه أن هذه الجريمة الإرهابية الجبانة وما سبقها تستدعي المزيد من التضامن والتماسك.

وبدروه، أصدرت وزارة حقوق الإنسان بيانا رسميا، قالت فيه: “تدين وزارة الشؤون القانونية وحقوق الإنسان هذا العمل الإجرامي المتوحش بأشد العبارات حزما”.

وأكدت أن استهداف الصحفيين من خلال العبوات الناسفة هو سابقة خطيرة.

التعليقات مغلقة.

M .. * جميع الحقوق محفوظة لـ موقع أخبار الوطن 0

%d مدونون معجبون بهذه: