وما إن جلس كريستيانو رونالدو على الطاولة استعدادا لبدء المؤتمر الصحفي، حتى لا حظ وجود زجاجتي “كوكاكولا“، فقام بنقلهما إلى مكان آخر على الطاولة حتى لا تكونا أمامه، رغم أن شركة “كوكاكولا” أحد الرعاة الرسميين لبطولة “يورو 2020“.

ثم أمسك نجم الكرة البرتغالية بعبوة مياه كانت موضوعة أمامه أيضا، ورفعها في الهواء، ناصحا متابعيه بشرب الماء.

هذه الحركة أصبحت حديث العالم الأسبوع الماضي، وقام الملايين بتقليدها ومناقشتها، لتخطف الأضواء من البطولة نفسها.

واستغلت شركة “إيكيا” السويدية للأثاث المنزلي، حركة رونالدو، في منتج جديد لها أصار تفاعلا كبيرا على وسائل التواصل الاجتماعي.

وروجت الشركة لقنينة زجاجية صنعتها، وتستخدم لشرب الماء، أسمتها “كريستيانو”، تيمنا بحركة كريستيانو رونالدو الداعمة لشلاب الماء.

وكتبت إيكيا في شرح المنتج على موقعها “قنينة للاستخدام المستمر لشرب الماء فقط”، في مزحة لاقت استحسان المتابعين، وتباع القنينة في إيكيا مقابل دولارين.