أمن الطرق يقتني سيارات ورادارات للحدث من حوادث المرور

اقتنت الإدارة العامة للتجمع العام لأمن الطرق دفعة جديدة من السيارات والرادارات مكونة من 15 سيارة مختلفة الأحجام، منها 8 سيارات للخدمة على مستوى الإدارة المركزية في نواكشوط والإدارات الجهوي و5 سيارات رباعية الدفع موجهة لسرية التدخل السريع التي تعنى بمراقبة المحاور الطرقية الوطنية وتحسيس مستخدمي شبكة الطرق الوطنية حول السلامة الطرقية.

وتضم الدفعة الجديدة من السيارات باصين كبيرين لنقل الأفراد بالإضافة إلى مجموعة من الرادارات المتنقلة سيتم وضعها على المحاور الطرقية الوطنية للحد من حوادث السير التي تسببها السرعة الزائدة.

وقد أشرف على تسلم هذه الدفعة من السيارات والرادارات المتنقلة مساء اليوم الاثنين في نواكشوط معالي وزير الداخلية واللامركزية السيد محمد سالم ولد مرزوك رفقة المدير العام للتجمع العام لأمن الطرق اللواء حبيب الله النهاه أحمدو.

واستعرض الوزير رفقة المدير العام للتجمع وحدة من التجمع أدت لهما تحية الشرف قبل استعراض السيارات ومجموعة الرادارات والاستماع إلى شروح حول الخصائص الفنية والتقنية لتلك التجهيزات.

وحسب مستشار المدير العام للتجمع العام لأمن الطرق المكلف بالاتصال النقيب أحمده ولد سيديه فإن وضع الرادارات على المحاور الطرقية الوطنية وتشديد الرقابة على السرعة الزائدة وردع المخالفين واتخاذ الإجراءات القانونية في حقهم سيمكن بحول الله وقوته من الحد من حوادث المرور التي تؤرق الجميع في عموم التراب الوطني.

وقال إنه من بين الخصائص الفنية الهامة لهذه الرادارات الجديدة القدرة على العمل في الليل والنهار، و تحديد السرعة التي كانت تسير بها السيارة من مسافة 1200 متر كحد أقصى وطبع وتحرير المخالفات بشكل تلقائي وفوري بالإضافة إلى إمكانية تشغيلها يدويا وآليا.

التعليقات مغلقة.

M .. * جميع الحقوق محفوظة لـ موقع أخبار الوطن 0

%d مدونون معجبون بهذه: