وقال ميسي لمينا بعد أن أهدر الأخير الركلة: “لماذا لا ترقص الآن؟”، في واقعة رصدتها الكاميرات وحققت انتشارا واسعا على مواقع التواصل.

إلا أن مدافع إيفرتون الإنجليزي بدا متسامحا تماما مع السخرية التي تعرض لها من أسطورة الأرجنتين، وكشف أنه لا يحمل أي ضغينة تجاه ميسي.

وقال مينا في حدث استضافته منظمته الخيرية في بلدة غواتشين مسقط رأسه: “ما حدث مع ليو شيء يمكن أن يحدث في أي لحظة. هذه هي كرة القدم”.

وتابع في تصريحات نقلتها صحيفة “ماركا” الرياضية الإسبانية: “الحياة دوارة وتتيح فرصا للانتقام، لكنني هادئ لأنني أعرف أن ليو شخص رائع”.

وقال: “التقيته في برشلونة، وأشكره على الدعم الذي قدمه لي وسأحترمه دائما”.

ولعب مينا (26 عاما) إلى جوار ميسي في برشلونة لمدة 6 أشهر عام 2018، إلا أنه انتقل إلى إيفرتون بحثا عن فرصة للعب أساسيا.