وزير المالية: هناك تراكمات كبيرة في المجال العقاري ناتجة عن الوضعية التي كان يسير بها القطاع

قال وزير المالية محمد الامين ولد الذهبي ان هناك تراكمات كبيرة في المجال العقاري ناتجة عن الوضعية التي كان يسير بها بها هذا القطاع، مشيرا إلى أنه تم قطع خطوات مهمة في سبيل تجاوز التراكمات في هذا المجال حيث تمت تسوية أغلب التظلمات والتراكمات القابلة للتسوية.

وقال إن الإصلاحات الجوهرية التي يعكف عليها القطاع حاليا في مجالات الجباية الجمركية والانفاق وتوزيعه ستكون بمثابة الحل الدائم للتظلمات الفردية، مطالبا المواطنين بأن يطلعوا على المسطرة المنظمة للعقار، ومقتضيات التأمين، ومدى ثبوت الوثائق التي يمتلكون والمساطر التي ينبغي اتباعها في كل مجال على حدة.

وأشار الوزير في رده على السؤال الشفهي الموجه إليه من طرف النائب محمد بوي ولد الشيخ محمد فاضل ان الجباية الضريبية لسنة 2020، بلغت 180 مليار أوقية، 150 مليار أوقية منها تم دفعها بصفة تلقائية، و30 مليار أوقية فقط تم تحصيلها من خلال التفتيش الضريبي، وهو ما يوضح مدى الثقة بين المواطنين وإدارة الضرائب، مشيرا إلى أن تعسف إدارة الضرائب الذي يبلغ عنه في بعض الأحيان لا تثبته الأرقام.

وقال إن وضعية وزارة المالية حاليا جيدة خاصة فيما يتعلق بتعاونها مع المواطنين، مبينا أن الاشتراكات الاقتصادية والمالية وجدول العمليات المالية للدولة ورصيد الحسابات بصفة عامة يتم نشرها بصفة دورية على مواقع الوزارة والخزينة العامة.

وأضاف أنه تم خلال الأسابيع الماضية اعتماد قانون التسوية النهائية لميزانية الدولة لسنة 2019، ويجري العمل حاليا من أجل تسوية ميزانية الدولة لسنة 2020، مشيرا إلى أن الوزارة تواكب بشفافية تامة نشر المعلومات المالية بشكل منتظم.

وبين أنه تم اعتماد إجراءات لتطوير الخدمات المقدمة للمواطنين عموما، حيث تم في المجال الجبائي اعتماد نظام يمكن الشركات الكبيرة من التصريح مباشرة بمستوى كفاءتها وتعاملها مع الرقمنة، مشيرا إلى أن هذا النظام يمثل خدمة مفتوحة على الأنظمة المعلوماتية للوزارة.

التعليقات مغلقة.

M .. * جميع الحقوق محفوظة لـ موقع أخبار الوطن 0

%d مدونون معجبون بهذه: