هل اصبحت بعض المناصب حكرا على من يراس الحزب الحاكم ؟

يبدوا أن رئاسة مجلس إدارة شركة تسيير طاقة مانانتالي SOGEM التابعة لمنظمة استثمار نهر منصب مقترن برئاسة الحزب الحاكم في موريتاتيا فبعد منحه لولد محمد خونه الذي تولى رئاسة الحزب في الفترة الاخيرة من حكم الرئيس السابق ولد عبد العزيز جاء الدور على الرئيس الجديد لحزب الاتحاد من أجل الجمهورية الحاكم سيدي محمد ولد الطالب أعمر ليزيح بذالك حليف الرئيس السابق بعد شهور قليلة من تعيبنه في هذا المنصب
ويبدو ان ولد الطالب اعمر سيجمع ما شاء من مجالس إدارات فقبل ايام اقر
مجلس الوزراء تعيينه رئيسا لمجلس إدارة ميناء الصداقة …منصبان الى جانب المنصب الاكبر رئاسة الحزب الحاكم فالى متى ستظل المناصب حكرا على بعض الاشخاص يجمعون عددا منها بينما يعاني كثيرون الامرين بحثا عن قطرة عرق شريفة تمنعهم لقمة عيش كريمة

التعليقات مغلقة.

M .. * جميع الحقوق محفوظة لـ موقع أخبار الوطن 0

%d مدونون معجبون بهذه: