موريتانيا..خريف على طريق الموت

تستعد موريتانيا لموسم التجوال والتنقل بحثا عن الراحة والاستجمام والسفر إلى مرابع الطفولة ومسقط الرأس بغية الاستمتاع بمناظر الخريف الساحرة-الماء-والخضرا بعيدا عن ضوضاء المدينة وصخبها واشتعالها بالسياسة والتحقيقات والقضاء
وقديما قيل إن كل الطرق تؤدي إلى روما
لكنها ليست كل الطرق،
فالطريق الرئيسية للبلاد التي يسلكها المواطنون صوب مناطق الخريف،تسمى علما بطريق الامل لكنها في الواقع اليومي تسمى طريق الألم والدماء والعظام المتناثرة
قلما يسلك سالكوا هذه الطريق من مصائب مؤلمة ومفجعة تنهي حياتهم بكل مأساة مروعة
ولازال الواقع كما هو والتخوف والذعر هو الشبح المنتصب أمام كل المسافرين والناقلين
وقد أعلنت الدولة عن ترميم هذه الطريق ووضع ردارات مراقبة عليها وسيارات إسعاف لكن الواقع يقول أنه كلما جاءت أمة لعنت أختها والضحية في الأخير مواطن ذهب من أجل الحياة وعاد من أجل الدفن

التعليقات مغلقة.

M .. * جميع الحقوق محفوظة لـ موقع أخبار الوطن 0

%d مدونون معجبون بهذه: