موريتانيا: ارتياح كبير للإجراءات الاحترازية..ودعوات للتصدي لتداعياتها الاجتماعية والاقتصادية

اجراءات احترازية هامة اتخذتها الحكومة الموريتانية منذ اكتشاف اول حالة إصابة بفيروس كورونا المستجد نالت كلها اعجاب واستحسان المواطنين معارضة وموالاة وحتى الذين لايعتنقون مذهبا سياسيا افرحتهم كثيرا وزرعت ثقة المواطن في حكومته مجددا بعد ان كاد انتظار تنفيذ تعهداتي يفقده الثقة فيها
غير ان تلك الاجراءات اهملت الجوانب الاجتماعية والاقتصادية لمواجهة الوباء عكس ما هو متبع في معظم الدول التي يضربها الفيروس فقد اتخذت اجراءات ذات طابع اقتصادي واجتماعي للحد من انعكاسات الازمة الاقتصادية التي سيتضرر منها المواطن بسبيب تعطل انشطته المدرة للدخل
قبل ايام استجاب الخبرون من رجال اعمالنا وتبرعوا  بمبالغ ضخمة للحكومة..تبرعات فتحت باب الامل لدى الطبقات الفقيرة والهشة التي تتنزع قوتها اليومي بطرق صعبة وعلقت بذالك امالا كبيرة على الحكومة لاتخاذ تدابير لمواجهة تداعيات الأزمة التي افرزتها الاجراءات الصحية التي اتخذتها مؤخرا لحد من تفشي الفيروس
فمعظم البلدان التي انتهجت سياية احترازية خوفا من انتشار كورونا اتخذت في المقابل اجراءات خاصة للحد من انعكاسات تلك السياسات على المواطن خاصة الطبقة الهشة

وفي استطلاع اجريناه دعا مدونون ومحللون اقتصاديون الحكومة الى ضرورة المبادرة باتخاذ اجراءات استعجالية لدعم المخزون الغذائي ومساعدة الطبقات الهشة خاصة ان غالييتها ستتأثر انشطتها اليومية باغلاق بعض الاسواق اذا استمرت الازمة لاقدر الله وفرض حظر التجول بشكل تام

 

التعليقات مغلقة.

M .. * جميع الحقوق محفوظة لـ موقع أخبار الوطن 0

%d مدونون معجبون بهذه: