قرار منع التنقل يلهب اسعار تذاكر النقل وغياب تام لسلطة تنظيم النقل

مضاربات غير مسبوقة في اسعار تذاكر السيارات والباصات شهدتها معظم مدن البلاد اليوم بعد اعلان وزارة الداخلية حظر التنقل والمبادلات بين المدن للحد من تفشي فيروس كورونا
فرصة لم يضيعها كالعادة العاملون في مجال النقل من اصحاب سيارات ومؤسسات نقل لرفع الاسعار وتعميق جراح المواطن الموريتاني الذي يحاصره الوباء وغلاء الاسعار والبطالة والفقر ..
فرغم اعلان الدولة عن اجراءات اقتصادية لمواجهة تداعيات حظر التجول واغلاق الحدود ووقف التنثقل مايزال وحش الغلاء يطارد الناس وبات يعصر على جيوبهم ويصر على إفراغها من أي مدخرات مالية وتحصر الخيارات أمام المستهلكين في رحلة البحث عن البديل والأرخص ثمنا، لتلحق موجة الغلاء تذاكر السيارات والباصات اليوم
ويسابق الكثيرون الزمن منذ اعلان الداخلية وقف التنقل والتبادل يوم غد يسابقون الوقت للوصول الى العاصمة ومن العاصمة الى المدن الداخلية حيث اسرهم وذويهم وهو مادفع بعض الفاعلين في ميدان النقل الى اغتنام الفرصة معللين ذالك بامتناع الدولة عن خفض اسعار الوقود
ويقول بعض الركاب إن اسعار النقل اصبحت جنونية اليوم حيث بلغ سعر التذكرة في الباص الى مدينة مكطع لحجار مثلا 10000 وكذالك بالنسبة لنواذيبو انواكشوط وتضاعف بالنسبة لكيفة وبعض مدن البلاد الداخلية فاين وزارة النقل وسلطة تنظيمه من هذه المضاربات ؟

التعليقات مغلقة.

M .. * جميع الحقوق محفوظة لـ موقع أخبار الوطن 0

%d مدونون معجبون بهذه: