مدونون وصحفيون يجبرون وزير الداخلية على التراجع عن قرار مثير (معلومات)

قررت وزارة الداخلية التراجع عن تصنيف انواكشوط وكيهيدي بالمدينتين  الموبوءتين، بعد ما اثار التصنيف زوبعة كبيرة وانتقادات لاذعة للوزارة بالتعدي على صلاحيات وزارة الصحة ثم المبالغة في وصف المدينيتن مع ان حالات الاصابة بكروونا لم تتجاوز حينها خمس حالات وكلها وافدة

وشهدت مواقع التواصل الاجتماعي جدلا كبيرا بين من وجد في المصطلح نوعا من بث الاخبار المروعة للمواطنين والمبالغة ربما هدفها جلب معونات خارجية وبين من اعتبره نوعا من تهديد المواطنين ومحاولة اشعارهم بخطورة الوباء

وبعد يومين من اصدار البيان نشرت الداخلية اليوم توضيحا قالت فيه إن غاية بيانها الصادر بتاريخ 29 مارس 2020 “كما هو معلوم  بداهة ضمان الحد من إنتشار الوباء مضيفة انه حتى الآن سجلت  في كيهيدي حالة واحدة، و بنواكشوط خمس حالات وعتبارا لهذه المعطعيات  لا يمكن تصنيفهما بأنهما ولايتين موبوءتين

تراجع الوزارة عن التوصيف وتوضيحها لاسبابه اصلا تجاوب معه مدونون وصحفيون واعتبروه تحولا جديدا في تعاطي الادارة مع الراي العام

 

التعليقات مغلقة.

M .. * جميع الحقوق محفوظة لـ موقع أخبار الوطن 0

%d مدونون معجبون بهذه: