وعكف عمال الإنقاذ على رفع أنقاض البناية السكنية المنهارة في ضواحي ميامي، وقالوا إنهم سمعوا أصواتا من تحت الأنقاض خلال الليل.

وفي الأثناء، تتشبث أسر المفقودين بأي أمل من أجل إنقاذ أحبائهم، فيما تستعين فرق الإنقاذ بالكلاب والكاميرات وأجهزة الاستشعار الحرارية بحثا عن ناجين تحت أنقاض البناية، التي انهارت أول أمس الخميس.

وقالت رئيسة بلدية ميامي-ديد، دانييلا ليفين كافا، للصحفيين إنه تم انتشال 3 جثث أخرى من تحت الأنقاض خلال الليل، بينما كان شخص قد توفي الخميس.

أخبار ذات صلة
بايدن يوافق على إعلان الطوارئ في فلوريدا بعد “كارثة ميامي”
فيديو.. قتيل و99 مفقودا بانهيار برج سكني في فلوريدا

وأشارت رئيسة البلدية إلى أن عدد الأشخاص الذين يعتقد أنهم مفقودون ارتفع إلى 159 بعد أن كانت السلطات قد قالت أمس إنهم 99 مفقودا.

وقامت فرق الإنقاذ بالتنقيب بين أطنان الأنقاض الخميس أملا في العثور على أي ناجين، بحسب ما ذكرت رويترز.

وقالت السلطات إن فرق الإنقاذ رصدت بعض الأصوات، لكنها لم ترصد أصواتا بشرية قادمة من تحت الأنقاض بعد ساعات من انهيار جزء كبير من مبنى أبراج تشامبلين تاورز ساوث في بلدة سيرفسايد.

وقالت كافا اليوم الجمعة إن فرق الإنقاذ لديها “دوافع بالغة القوة” للعثور على ناجين وأضافت “لا يزال لدينا أمل في العثور على ناجين”.

وأضافت أنه تم تحديد مكان 110 آخرين و”إعلان أنهم سالمون”.