قافلة صحية شمال موريتانيا تتسول باسم المرضى على طريقة الزيدانية

قافلة شمال موريتانيا تتسول باسم المرضى على طريقة الزيدانية  حيث  دقت ابواب جميع مسؤولي الدولة  وضباط  الجمارك والمنتخبين

قافلة  ظاهرها علاج المرضى وباطنها ابتزاز المسؤولين  وجمع  أموال   طائلة بطريقة غير قانونية  كل من هب ودب  يعلن عن قافلة صحية  لا فرق بينها مع  القافلة  الزيدانية  كل منهم يجمع بطريقته الخاصة .

في الدول التي تحترم شعوبها  وتحميها   من لوبيات لارتزاق باسم  المرضى   لا يمكن لشخص أن يعلن عن قافلة تجمع التبرعات  إلا عن طريقة هيئة متخصصة  ولديها موارد كبيرة  معلومة المصدر  إما عن طريق شركات عملاقة أو مليونير شهير خصص مبالغ من  ربحاته  للمرضى اما  قافلة لا تمتلك من الأموال إلا نهج الزيدانيين في التسول فهذا لايمكن ان يحدث إلا في دولة يحكمها  قانون الغابة .

التعليقات مغلقة.

M .. * جميع الحقوق محفوظة لـ موقع أخبار الوطن 0

%d مدونون معجبون بهذه: