سيول الشرق …مصائب قوم عند قوم فوائد..التأزر تبدا في جمع الغنائم

سيول الشرق…

مصائب قوم عند قوم فوائد  مندوبية التأزر تستعد لجمع الغنائم بدعوى مساعدة المتضررين من الفيضانات  بنفس طريقة مساعدة ضحايا كرونا.

مليارات ذهبت ادراج الرياح والمستفيد الأول حسب فضيحة اللوائح تجار وما خفي اعظم و اخطر.

مندوبية التأزر حسب عدة تقارير و مقابلات مع الفقراء لا وجود لها إلا في وسائل الإعلام العمومي.تتحكم فيها مافيا هرم الدولة من عمالقة السياسين والوجهاء.

الفقير  مازال يعاني من واقع مزري في العاصمة انواكشوط وجميع ولايات الداخل

الزائر للأحياء الضعيفة الذي يختار أسر مظاهرها  في غاية قساوة الحياة يسأل

هل وصلتكم مساعدات مندوبية التأزر

الجواب بالإجماع لا لا ان كان  الرئيس غزواني جاد في تغيير واقعنا  نحن هنا اما لوائح التأزر بالتعاون مع ألبلديات والسلطات الإدارية عبارة عن زبونية على نفس طريقة الأنظمة السابقة والفقير مزال بعيش نفس الظروف أو أسوأ.

 

التعليقات مغلقة.

M .. * جميع الحقوق محفوظة لـ موقع أخبار الوطن 0

%d مدونون معجبون بهذه: