سقوط قتيل خلال طلق ناري من طرف الجيش على مجموعة من السيارات شمال موريتانيا

توفي مواطن موريتاني وجرح ركاب السيارة التي كان فيها خلال طلق ناري كثيف من طرف وحدة تابعة للجيش الوطني غرب الشكات شمال البلاد

ونشرت وزارة الدفاع بيانا وضحت فيه ملابسات الحادثة هذا نصه:

“اقتحمت صباح اليوم الجمعة 4 سبتمبر 2020 مجموعة كبيرة من السيارات المنطقة العسكرية المحظورة غرب الشكات في قطاع دورية عسكرية حاولت إيقافها.

وخلال ذلك تم اطلاق نار بالخطأ أصاب راكب إحدى السيارات إصابة قاتلة وجرح اثنين جراحا خفيفة.

وقد تم إخلاء المصابين للعلاج والاتصال بذوي الفقيد في كوبني لتعزيتهم واستئذانهم بالدفن، وبوكيل الجمهورية في ازويرات لإبلاغه بالحادث.

وبهذه المناسبة فإن وزارة الدفاع الوطني تعلن عن فتح تحقيق لتحديد ملابسات الحادث.

كما ترفع تعازيها لأسرة الفقيد وذويه وتجدد الدعوة لكافة المواطنين بضرورة احترام التعليمات الخاصة بالمنطقة العسكرية المحظورة والاستجابة الفورية لأوامر التوقف الصادرة من الوحدات العسكرية.

التعليقات مغلقة.

M .. * جميع الحقوق محفوظة لـ موقع أخبار الوطن 0

%d مدونون معجبون بهذه: