غير أن رغبة ميسي في الرحيل الفوري و”المجاني” من خلال تفعيل بند “فسخ العقد”، تواجه عقبات ووفقا لمصادر أوروبية، وتكمن المعضلة الرئيسية في الفقرة ذاتها الموجودة في عقده مع الفريق، حيث، يؤكد الفريق الكتالوني أن هذا البند في العقد بات منتهي الصلاحية منذ يونيو الماضي، وبالتالي فإن الفريق الذي يريد الحصول على خدمات ميسي عليه أن يدفع مبلغ 700 مليون يورو لفسخ العقد.

وكان عقد ليونيل ميسي مع النادي الكتالوني يتضمن فقرة “فسخ العقد” التي تتيح له الرحيل بشكل فوري ومجاني، متى أراد ذلك، ولكن وفقا لبرشلونة فإن هذه الفقرة انتهت صلاحيتها في يونيو.

ولكن قد يدفع إصرار برشلونة على أن الفقرة انتهت صلاحيتها في يونيو بالنجم ميسي إلى اللجوء للقضاء، لتفعيل العقد، خاصة وأن ظروف فيروس كورونا أجبرت الموسم على الانتهاء في أغسطس، مما يعني أن بنود عقده يجب أن تستمر إلى أغسطس، وألا تنتهي في يونيو.