تعرض الرئيس المالي لطعن بالسكين في المسجد الكبير في باماكو

تعرض الرئيس المالي المؤقت العقيد آسيمي غويتا، صباح اليوم الثلاثاء، لمحاولة طعن بالسكين، فيما وصف بأنها «محاولة اغتيال».

وحسب المعطيات الأولية، فقد جرى الهجوم في المسجد الكبير بالعاصمة باماكو، حين كان الرئيس المؤقت يؤدي صلاة عيد الأضحى المبارك.

وقال شهود إن الهجوم وقع أثناء الاستعداد لذبح الأضحية، مؤكدة أن الرئيس المؤقت لم يصب بأي أذى وأنه نقل على الفور من المكان.

وتشير بعض المصادر إلى أن الهجوم على الرئيس نفذه «شابان» جرى توقيفهما، وأن شخصا واحدا أصيب بجراح طفيفة، يعتقد أنه من حرس الرئيس.

ويحكم غويتا مالي بصفته رئيسا مؤقتا منذ يونيو الماضي، ولكنه قاد العام الماضي انقلابا عسكريا جعله الرجل الأقوى في البلاد.

ولكن غويتا البالغ من العمر 37 عامًا، يواجه تحديات كبيرة في بلد يعاني انعدام الاستقرار السياسي والأمني، وأزمات اجتماعية واقتصادية خانقة.

التعليقات مغلقة.

M .. * جميع الحقوق محفوظة لـ موقع أخبار الوطن 0

%d مدونون معجبون بهذه: