تطور الحرب الباردة بين الرئيسين غزواني وعزيز الى حرب الاستجوابات و التسريبات

حرب باردة بين نظام الرئيس السابق ولد عبد العزيز ونظام رفيق دربه الرئيس غزواني.

قادر الرئيس عزيز أول عملية  إنزال جوية  سياسية  من قاعدة فرنسية حيث تصدت له كتيبة المرجعية بقيادة السياسي المثير للجدل الخليل ولد الطيب بدعم من قاعدة جوية تابعة لمدير ديوان الرئيس غزواني  ولد احويرثي .
وبعد أيام هزم جيش الرئيس عزيز بعد خيانته من أقرب مقربيه وزير النفط مدعوما برجل الأعمال المصطنع من طرف نظام العشرية   زين العابدين .
بدأت الحرب الباردة بين الرئيسين غزواني وعزيز
شكلت لجنة برلمانية للتحقيق في العشرية .
حيث نسق الرئيس عزيز مع خلية نائمة بقيادة ولد انجاي مهمتها تجميد نشاطها السياسي والعمل من أجل تبيين ضعف أداء نظام الرئيس غزواني حيث تطورت الحرب بعد توجيه أول ضربة من القاعدة البرلمانية باستدعاء الوزير الأول السابق  ولد محمد لقظف  و ولد انجاي إلى حرب تسريب الوثائق بعد تسريب وثيقة تورط ولد محمد لقظف ..بين هذا وذاك ينتظر البعض تسريب بعض الوثائق من طرف الرئيس عزيز ….

 

 

التعليقات مغلقة.

M .. * جميع الحقوق محفوظة لـ موقع أخبار الوطن 0

%d مدونون معجبون بهذه: