في ظل تدافع المسؤولية…أزمة المياه تفاقم معاناة سكان العاصمة..

في مشهد بات مألوفا في مدينة انواكشوط ومختلف مدن البلاد الداخلية يحتشد العشرات من السكان منذ ايام عند نقاط بيع المياه والصهاريج وعلى العربات التي تجرها الحمير وحتى بعض المنازل للحصول على حصتهم منها،

فأزمة المياه التي دخلت يومها الثالث زادت من معاناة سكان العاصمة بشكل خاص في ظل تدافع المسؤولية بين الوزارة وشركة المياه وتحميل شركة الكهرباء المسؤولية عن هذا الوضع.

الأطفال والنساء هم أكثر من يقف في طوابير الماء المزدحمة، وجدوا المعاناة الشاقة من حمل الأوعية ونقلها عشرات المرات إلى منازلهم بعد نفاد ما خزنته العائلات من مياه لوقت الحاجة، فالانقطاع شمل كل أحياء انواكشوط دون وجود آفاق قريبة لحل الأزمة حسب بيان وزارة المياه

التعليقات مغلقة.

M .. * جميع الحقوق محفوظة لـ موقع أخبار الوطن 0

%d مدونون معجبون بهذه: