انشيري . الأمطار على الأبواب و سد الويبدة ينتظر الإصلاح منذ سنة بعد فيضانات كارثية في ظل تجاهل تام من الوزارة الوصية

تعالت الأصوات من قرية الويبدة بعد سنة من المماطلة في إصلاح اكبر سد شمال عاصمة ولاية انشيري اكجوجت

سد الويبدة على بعد 18كلم   يساهم في سقاية البشر و الحيوانات…الخ

يلعب  ربط الويبدة  دور كبير في تنمية الولاية من حيث الزراعة المطرية  هنالك الكثير من المواطنين  الفقراء يعتمدون على زراعة الواد وكذلك غالبية المنمين وتعتبر الويبدة اكبر معاقل الحيوانات بسبب السقاية المجانية المقدمة من طرف  القائمين على مشروع الويبدة.

تبلغ تكاليف سقاية الحيوانات في بعض الأحيان  100 مليون أوقية سنويا  على نفقة وجهاء الولاية  واطرها فلا الدولة قدمت مساعدة في سقاية الحيوانات التي تقدر ب بمليوني رأس سنويا

هذه القرية تعرضت لفيضانات السنة الماضية كانت وراء انهيار السد الوحيد

وزارة الزراعة ظلت تماطل في إصلاح السد معتمدة على تقارير مزيفة تكذبها الوقائع والمعطيات .

اليوم ساكنة الويبدة تناشد رئيس الدولة محمد ولد الشيخ الغزواني بإصدار تعليمات عليا بإصلاح سد الويبدة  قبل الأمطار المتوقعة بداية الشهر المقبل.

 

 

التعليقات مغلقة.

M .. * جميع الحقوق محفوظة لـ موقع أخبار الوطن 0

%d مدونون معجبون بهذه: