الشرق يغرق ويستغيث والحكومة لا تجيب….

منذ الأمس وقرى ومقاطعات الشرق الموريتاني عائمة بفعل السيول الجارفة والأمطار الغزيرة
فقد انتشرت على منصات التواصل الاجتماعي صور قادمة من هناك توحي بكارثة بدى أنها باتت قاب قوسين أو أدنى من الوقوع
فقد جرف السيل الكثير من مساكن المواطنين وأغلق كل الطرق أمامهم حتى أنهم جعلوا من العربات وسيلة للنقذ
كذلك شوهدت السيارات غارقة بكاملها داخل مياه الأمطار السيول
مع العلم أنها تسببت في قتل بعض المواطنين وإبادة ممتلكاتهم
وأمام هذا الواقع المأساوي لازالت الدولة ممثلة في الحكومة تختار الصمت والتفرج حتى أنها لم تكلف نفسها بيان عزاء للأسر الذين فقدوا أبناءهم جراء هذه السيول
اما التدخل والإنقاذ افتضحت حقيقته وبات من الواضح لجنة الطوارئ مجرد دمية في القصر تتلاعب بها الرئاسة والحكومة
وكأن هؤلاء الغارقين المستغيثين ليسوا من أبناء هذا الوطن أم أنهم متجاوزن لاعتبارات أخرى!

التعليقات مغلقة.

M .. * جميع الحقوق محفوظة لـ موقع أخبار الوطن 0

%d مدونون معجبون بهذه: