الفقراء والطبقات الهشة هم من يدفعون ثمن اجراءات الحكومة ضد كورونا(تقرير)

رغم تطمينات الحكومة واعلانها عن فتح صندوق خاص لمحاربة الاثار الاقتصادية لجائحة كورونا لم تقدم الدولة مساعدات مالية او غذائية للمواطنين الذين ينتظرون مد يد العون لهم بعد انفقد معظمهم مصادر رزقه بسبب إلزامية الحجر المنزلي واغلاق كبريات الاوسواق وتوقيف حركة المبادلات والتنقلات
ازمة معيشية حقيقية لايخفي البعض تخوشه منها خاصة عمال الدخل اليومي والحرفين و فئات عمالية واسعة اظهرت اجراءات الحكومة الاحترازية هشاشتها وعدم قدرتها على البقاء بالمنازل لارتباط معيشهم اليومي بالعمل، مثل العاملون بالصالونات والمقاهي والمطاعم وعمال البناء والتنظيف والحراسة ومحلات الملابس وباعة الرصيد والبائعات الصغيرات …الخ

عدد كبير من ممتهني الأعمال اليومية، واخرون لايملكون عملا في الاصل في تصريحات لنا ناشدوا الحكومة الاسراع في تقديم مساعدات من الاموال الضخمة التي حصلت بصندوق الدعم فمن غير المنطقي ان تطالبهم بالبقاء في المنازل للحد من تفشي جائحة كرورنا ولم تقدم لهم معونات او بدائل في ظل حاجتهم الماسة الى الخروج والعمل

التعليقات مغلقة.

M .. * جميع الحقوق محفوظة لـ موقع أخبار الوطن 0

%d مدونون معجبون بهذه: